جاري تحميل ... Mawedo3

إعلان الرئيسية

أخبار ساخنة

إعلان في أعلي التدوينة

صحة

10 نصائح للوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية

لا تعامل مرض قلبك على أنه قدرك. على الرغم من وجود بعض عوامل الخطر (التاريخ العائلي والجنس والعمر) التي لا يمكننا السيطرة عليها ، إلا أن هناك بعض عوامل الخطر (نمط الحياة الصحي) التي يمكننا التحكم فيها. يساعد اتباع أسلوب حياة صحي على الوقاية من معظم أمراض القلب في المستقبل. إليك بعض النصائح للوقاية من المرض


تحمل مسؤولية صحتك:
أفضل طريقة للوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية هي فهم المخاطر وخيارات العلاج. أكبر فرصة للإصابة بأمراض القلب هو جهلك أو معلومات خاطئة. ومن ثم فإن الخطوة الأولى هي تحمل المسؤولية عن صحتك.

اعرف مخاطرك:
عامل الخطر الأكثر تأثيراً للإصابة بأمراض القلب هو "عمرك". كلما تقدمت في العمر ، ستكون فرصة الإصابة بأمراض القلب أكبر. العامل الثاني الذي يؤثر على خطر الإصابة بأمراض القلب هو "تركيبتك الجينية". سمعنا جميعًا أنه إذا أصيب والداك أو أجدادك أو أقاربك الآخرون أو ماتوا بسبب أمراض القلب أو السكري أو السكتة الدماغية ، فإن فرصتك في الإصابة بالقلب ستكون أكبر بكثير.
لا تدخن أو تستخدم التبغ:
يمكن أن يحل أول أكسيد الكربون الموجود في دخان السجائر محل بعض الأكسجين في الدم مما يؤدي إلى زيادة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب. نتيجة لذلك ، يتعين على قلبك أن يعمل بجدية أكبر لتوفير ما يكفي من الأكسجين. ومن ثم فإن تدخين السجائر والتعرض غير المباشر للدخان يزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. المواد الكيميائية الموجودة في التبغ يمكن أن تسبب مرض الشريان التاجي. ومن ثم فإن استخدام التبغ يزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب.
الحفاظ على ضغط دم صحي:
ارتفاع ضغط الدم يسمى "القاتل الصامت". يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم) في تآكل بطانة الأوعية الدموية (تضيق الأوعية الدموية) مما يؤدي إلى مرض الشريان التاجي. ومن ثم يرتفع ضغط الدم لديك ، تزداد فرصتك في الإصابة بأمراض القلب.
راقب مستوى الكوليسترول لديك:
يعتبر ارتفاع الكوليسترول (الدهون) غير الطبيعي أو المرتفع عاملاً رئيسياً يساهم في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. هناك أنواع مختلفة من الكوليسترول وأنواعها:
- LDL (الكوليسترول السيئ)
- HDL (كوليسترول جيد أو كوليسترول صحي)
- الدهون الثلاثية

 لصحة القلب ، يجب خفض نسبة الكوليسترول الضار وزيادة كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة. يتم تحديد كمية الكوليسترول الموجودة في الدم من خلال ثلاثة عوامل:
- كمية الكولسترول التي ينتجها الكبد (هذا العامل وراثي في ​​الغالب) ،
- كمية الكوليسترول الممتصة من الأمعاء (بعضها من طعامك ، ولكن الكثير من الكوليسترول الذي ينتجه الكبد ويخرج في الجهاز الهضمي)
-العمر يزيد مستوى الكوليسترول لديك مع تقدم العمر.

لرفع مستوى الكوليسترول الصحي ، إليك بعض النصائح لك: 
- اطلب مشورة الخبراء: يمكن لطبيبك تقديم خطة للأكل الصحي والتمارين الرياضية.
- امنح نظامك الغذائي شكلًا جديدًا: استهلك أطعمة مثل دقيق الشوفان والجوز والتونة والسلمون والسردين والتوفو. تجنب الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والمتحولة.
- توقف عن التدخين: سيقلل التدخين من نسبة الكوليسترول الجيد لديك ، لذلك يجب أن تقول وداعًا للتدخين
- الحركة: مارس التمارين الرياضية بانتظام (لمدة نصف ساعة تقريبًا). يمكن أن تخفض التمارين من مستويات الدهون الثلاثية ، كما يمكنها أن ترفع كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة. كلاهما مفيد لقلبك.
- تناول الأدوية الخاصة بك: خذ دوائك للمساعدة في خفض نسبة الكوليسترول في الدم التي يوجهها طبيبك
- جرب المكملات: تناول جرعات عالية من زيت السمك أو زيت الكريل والألياف يمكن أن يخفض الدهون الثلاثية والكوليسترول. مكملات بروتين الصويا يمكن أن تخفض نسبة الكوليسترول الضار. لا تتناول المكملات إلا بعد سؤال طبيبك.

قلل من السعرات الحرارية الخاصة بك:
تحدث السمنة نتيجة تناول سعرات حرارية أكثر مما يحرقه جسمك. تسبب السمنة أمراض القلب والأوعية الدموية.
اجعل التمارين عادة يومية:
يؤدي عدم ممارسة الرياضة إلى السمنة. تساعد التمارين على حرق السعرات الحرارية وتنشط الجينات المفيدة للصحة بطرق أخرى. إلى جانب هذه التمارين تعتبر علاجًا للاكتئاب والقلق. ومع ذلك ، لا يمكن لممارسة الرياضة وحدها أن تقلل من وزنك ، لذلك عليك تعديل نظامك الغذائي مع ممارسة الرياضة.
اختر أدويتك بحكمة:
يؤمن الناس بالأدوية البديلة بسبب طريقة تسويقها. المشكلة الرئيسية في العديد من الأدوية البديلة هي أن المريض يعتقد أنه يفعل شيئًا لتحسين الصحة ، في حين أنه في الواقع لا يفعل ذلك.

الحد من التوتر:
يعتبر الإجهاد من أمراض القلب والأوعية الدموية المساهمة. يمكنك تقليل التوتر عن طريق:
- تمرين منتظم
- النوم الكافي
- السعي لحسن الزواج
- الضحك
- التطوع أو حضور الخدمات الدينية مشاهدة التلفزيون أو سماع الموسيقى
- حاول تجنب المواقف أو الأشخاص الذين يجعلونك قلقًا أو غاضبًا.

ابق على اطلاع: العلم يتغير باستمرار

سوف تتطور تقنيات جديدة ورؤى جديدة باستمرار. لكن لا تصدق كل جزء من "المعلومات العلمية" التي تجدها في وسائل الإعلام أو الإعلانات 

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *